Responsestoallegations.com

ردود شخصية على المعترضين Responsestoallegations.com

مدعي الإلوهية ’’بيغوت‘‘ ونبوءة سيدنا أحمد عليه السلام!

من الغريب أن زمن سيدنا أحمد عليه السلام مليء بالمدعيين: مثل علي محمد بن محمد رضا الشيرازي الملقب ’’الباب‘‘ وحسين علي النوري الملقب ’’بهاء الله‘‘في قارة آسيا؛ ومحمد أحمد بن عبد الله الملقب ’’المهدي السوداني‘‘في قارة أفريقيا؛ وأليكسندر دوئى في قارة أمريكا؛ وبيغوت في قارة أوروبا!

المزيد

الرد على خرافتك:’’الخرافة عند الميرزا صاحب‘‘

اعلموا جيداً أننا نؤمن بجميع المعجزات سواء أفهمناها أو لم نفهمها! ووالله؛ لو ورد أمر في القرآن الكريم يخالف عقولنا في الظاهر صدقناه! نعم؛ نحن مأمورون بأن نبحث عن حقيقته وتفسيره الذي يطابق قول الله عز وجل وفعله معاً! وإذا وجدناه فالحمد لله؛ وإذا لم نجده لم يتزلزل إيماننا! فالحمد لله ثم الحمد لله!

المزيد

رداً على افتراء المعترض بأن ’’الفظاظة‘‘ موجودة في كلام مؤسس الجماعة الإسلامية الأحمدية

أولاً: تشكو إلينا بتعابيرك العديدة: أننا نرد عليك بالقرآن الكريم والسنن النبوية؛ ونقدم أمامك أدلة مفحمة من الشريعة الإسلامية الغراء! وأنت تعرف في صميم قلبك من قبل أن ما تعترض به على سيدنا أحمد عليه السلام؛ قد يعود عليك!

المزيد

الأئمة من قريش ونموذج من تزييفات المعترض المرتد ومرواغاته ومماحكته

كالمعتاد يستمر المعترض المرتد عن جماعتنا في تقديم تزييفاته ومرواغاته، ليثبت تناقض المسيح الموعود عليه الصلاة والسلام في زعمه، أو ليثبت تناقضه مع الخلافة من بعده، وقدَّم أخيرا نصوصا حول حديث "الأئمة من قريش" ليُثبت أن حضرته كان يرى أنه لا يجوز أن يكون هنالك خليفة إلا من قريش، وهذا يسقط الخلافة الأحمدية تلقائيا في رأيه! فهل هذا صحيح؟

المزيد

اعتراضاتك على أخلاق سيدنا أحمد عليه السلام في ميزان الحق

من المضحك أن تأتي بما تأتي؛ ثم تستدل به كما تريد وترضى! تقول إن طلب المحاميين منه الكذب لدليل على أن سيدنا أحمد عليه السلام لم يكن صدوقاً وأميناً؛ وإلا لم يعرض المحامون عليه هذه الفكرة أمامه! ونسيت ما ورد في القرآن الكريم والأحاديث النبوية!

المزيد

مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ

هل إذا ارتد أبي وأمي وجميع إخوتي وأخواتي وأعمامي وأخوالي وأصدقائى وأحبابي ومعارفى عن الإسلام؛ ارتددتُ عن الإسلام؟ كلَّا، والله لا!! لأني عاقل وبالغ ومسؤول عن نفسي وسأدخل في قبري وحدي!

المزيد

المعترض المرتد ودعوى أنه على الحق لأن الله تعالى لم يصبه بأذى حتى الآن!

عدما وجد أن شبهاته المبنية على التغابي لا تجدي نفعا، وأنه ليس حوله سوى حفنة من المرتدين أو من معارضي الجماعة الذين لا يتجاوزون أصابع اليدين والذين لم يجمعهم هو بل اجتمعوا على بغض الجماعة ومعارضتها، يبدو أن المعترض المرتد عن جماعتنا أراد أن يصعِّد الوتيرة

المزيد

فيديو الستة أشهر بعد مقالة الستة أشهر والاضطراب ثنائي القطب الواضح عند المعترض المرتد

عد المقالة التي أراد فيها المعترض المرتد عن جماعتنا أن يجعل مجرد سلامته البدنية حتى الآن دليلا على أن الله معه ومعينه ومؤيده في تصرفاته، تلك المقالة التي امتلأت هوسا وغرورا وكبرا ووهما بانتصارات وإنجازات زائفة مساء الأمس

المزيد

المعترض المرتد وادعاء التحقق العكسي للنبوءات الذي يكشف عن أوهامه وانفصاله عن الواقع

يدعي المعترض المرتد عن جماعتنا أن نبوءات المسيح الموعود كانت ولا زالت تتحقق عكسيا، ويقدم اليوم تحديا ليقول إنه بانتظار أن تتنبأ الجماعة بنبوءة ليتنبأ هو مقابلها أنها تتحقق عكسيا.

المزيد

اعتراض بطعم الإلحاد

جهل الأحمديين المعاصرين للميرزا فوق التصوّر، يقول الميرزا محمود في أول جلسة سنوية يعقدها بعد أن صار خليفة في الأحمدية: "عندما كنت آتي إلى هنا بالأمس حيَّاني بعض الناس- الذين بدَوا لي فلاحين قرويين- قائلين: "السلام عليكم يا رسول الله". مما تبين لي أنهم لا يعرفون ما هو مقام الرسول..... فاعلموا جيدا أن الرسول هو وحده رسول ولا يكون كل إنسان رسولا".

المزيد

نبوءة أليكسندر دوئي

أليكسندر دوئي ولد بإسكاتلند في 25 أيار 1847؛ وهاجرت عائلته إلى أستراليا؛ ولقد درس المسيحية من جامعة إدنبره؛ وعاد إلى أستراليا عام 1870؛ تزوج ابنته عمه جيني؛ وبدأ يبشر بالشفاء الروحاني؛ وأنشأ كنيسة حرة في مدينة ملبورن

المزيد

المعترض المماحك الكاذب المِكْرار الإيكولالي وحديث "الأئمة من قريش"

عندما ادعى ذلك المعترض المرتد عن جماعتنا أن المسيح الموعود عليه الصلاة يؤمن بأن الخلافة لا تصح إلا إذا كان الخليفة من قريش، بناء على حديث "الأئمة من قريش"، كنت قد وضعت في ردي على هذه الفكرة السخيفة اقتباسا قاطعا لحضرته يبين بأن هذه الفكرة خاطئة تماما

المزيد

أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ

رجل ادعى أن الله تعالى بعثه مجدداً، ومحدثاً، ونبيا ظلياً، ومسيحاً موعوداً، ومهديا مسعوداً، وأن الله يخاطبه ويحادثه فيؤيده الله عز وجل ويعزه ويرفعه ويعززه ويطوره ويطور جماعته؛ فيعيش هذا الرجل أكثر من ثلاثين سنة بعد ادعاء تلقيه

المزيد

دعاء المسيح الموعود عليه السلام

يتحدث الميرزا عن وفاة أستاذه فيقول: "بالإضافة إلى كونه أستاذا لي، كان رجلا من رجال الله، وطيب الباطن وذا قلب رحيب وتقيا وورعا جدا. وقد لقي رفيقه الأعلى في حالة الصلاة. ولأن الإنسان يحظى بحالة التبتل والانقطاع أثناء الصلاة، لذا فإن حادث موته مما يُحسد عليه

المزيد

النسخ